منتدى طلاب كلية التربية النوعية - جامعة الزقازيق
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
افريكانو
عضو متميز جداً
عضو متميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 930
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال   2007-11-17, 9:57 am






الفيديو التعليمى وحل وأساليب الانتقال








اساليب الانتقال



التشويق Suspense


التشويق هو نوع من التوتر الذي يصيب المتفرج حين يتوقع حدوث شيء ما . فمثلاً فى فيلم "الطيور" لألفريد هيتشكوك تجلس فتاة فى فناء المدرسة تدخن سيجارة ، غير مدركة للطيور خلفها ، فى حين يرى المتفرج ذلك ، ويتوقع حدوث شيء ، ويتولد داخله إحساس قوى بالتوتر. يتبع التشويق نفس قاعدة التوقع الأساسية , غير أنه يتضمن شحنة شعورية أعلي بسبب أن نتيجة التوقع تؤجل . فالمتفرج يدرك أولاً بأن هناك شيء ما يحدث أو علي وشك الحدوث (خلق التوقع), ثم يحدث تأخير في وقوع الحدث المتوقع (خلق التوتر) , وأخيراً يأتي الحدث المتوقع . وحيث أن التشويق يكون نتيجة لهذا التأخير في الحدث , لذا أحيانا ما يعرف "بذلك الذي لايحدث". وهناك قصص بأكملها بنيت حول هذا التعريف , فعنصر التشويق هو في الغالب من أقوي عناصر البناء في القصة من حيث قدرتها علي التأثير في المتفرج ويمكن استخدام الوسائل التالية للمساعدة فى خلق التشويق :
إطالة الزمن : Expand Time


بما أن إحساس التشويق يتكون بينما المتفرج ينتظر وقوع حدث ، يصبح إطالة وقت هذا الانتظار من العوامل المؤثرة على تركيز ذلك التوتر، ويكون ذلك من خلال : أ- حركة الكاميرا البطيئة : Slow Camera Movement وتعتبر تلك الوسيلة من الكلاسيكيات ، حيث يتم إبطاء حركة الكاميرا فى اتجاه أو حول موضوع التصوير لمد الوقت ، وإثراء الإحساس بالتشويق. فتكون حركة التتبع للكاميرا (Dolly), أكثر تأثيرا من قطع إلى لقطة قريبة . ويمكن أيضا استخدام الحركة البطيئة للكاميرا للتنقل ببطء بين عدة أشخاص بدلا من استخدام القطع. ب- حركة اللقطة البطيئة : Slow Motion من الطرق الكلاسيكية أيضا لتعميق الإحساس بالتشويق عند المتفرج هو الحركة البطيئة للقطة. ويمكن الجمع بين حركة الكاميرا البطيئة فى اتجاه موضوع التصوير مع الحركة البطيئة للقطة .وتكون المهارة هنا فى الربط بين سرعة الحركة البطيئة للقطة مع سرعة حركة الكاميرا نفسها. لذا فقد يستلزم الأمر إجراء بعض البروفات
ج-المزج البطئ : Slow Dissolves


ويتم تفعيل تلك الوسيلة عن طريق الدمج البطئ بين بعض اللقطات التي يوجد صلة فيما بينها
د- التكرار : Repetition


ويعتبر هذا الأسلوب من الأساليب غير المستخدمة كثيراً فى الأفلام ، حيث تكرر حركة الكاميرا أو موضوع التصوير فى اللقطة التالية. ويؤدى ذلك الأسلوب إلى خلق إحساس بالغرابة والتشويق لدي المتفرج . الفعل المتوازي : Parallel Action تعتبر مشاهد الفعل المتوازي من الطرق المستخدمة لخلق التشويق فى المتفرج ، حيث أن عملية القطع نفسها تؤدى إلى تأخير الحدث المتوقع . وأحياناً ما يستخدم أيضاً بصورة رمزية. زاوية الكاميرا الذاتية : Subjective Camera Angle وتستخدم لخلق التشويق من خلال التعبير عن وجهة نظر الضحية أو المهاجم. ويمكن الإمعان فى التأثير عن طريق تشويش الصورة التي تعبر عما يراه الشخص ، وبما يتناسب مع حالته النفسية والجسدية أيضاً . == الإضاءة Lighting == : يمكن إضافة مزيد من التشويق من خلال إضاءة غير طبيعية . يمكن مثلاً إضافة إضاءة من فوق رأس الشخص تجعل عيناه تبدوان مظلمتين . ويمكن إعطاء تأثير مشابه من خلال إظلام الوجه بشكل كامل , أو إضاءته من الجانب side lighting . حركة الغالق البطيئة : Slow Shutter Effect تعطي الحركة البطيئة لغالق الكاميرا تأثيراً خاصاً يجعل الصورة ضبابية , وقد استخدمت هذه التقنية حديثاً في أفلام مثل "إنقاذ الجندي رايان" للإيحاء بحالة عدم الاتزان التي تمر بها الشخصية والتي تسود مكان الحدث أيضاً . كما يمكن تنفيذ نفس التأثير في مراحل ما بعد الإنتاج (مرحلة المونتاج) .
الصوت : Sound


إن خلق نوع من الفضول لدي المتفرج يولد تشويقاً , خاصة حين يتم الإيحاء باحتمال وقوع حدث ما . ويمكن هنا استخدام مجموعة من اللقطات القريبة غير المفسرة للمتفرج ، والتى تفسر فيما بعد فى لقطة تأسيسية Establishing Shot مثل لقطات قريبة ليد أو قدم شخص ، ثم لقطة تأسيسية للجسد كله . وقد كان هيتشكوك يستخدم هذا التكنيك كثيراً . == السرعة Pace == : تؤدى زيادة السرعة إلى زيادة التشويق لدى المتفرج ، خاصة فى مشاهد الحوارات حيث يؤدى القطع السريع بين أكثر من شخص إلى بث شعور بتوقع حدوث شيء ما . نقص المعلومات : Lack of Information تعتبر تلك وسيلة جيدة للاحتفاظ بتشويق وفضول المتفرج ، ويحدث هذا حين تحجب المعلومة عن البطل بينما يدركها المتفرج . فمثلاً حين يحمل الولد الصغير قنبلة في حقيبته المدرسية , ويصبح معرضاً للهلاك في أية لحظة دون أن يعرف . المخاطرة الشديدة High Stakes : وذلك حين يشعر المتفرج أن البطل قد يصاب بمكروه ، أو يفقد حبيباً إذا ما سارت الأحداث فى الاتجاه الخطأ . المستوى الثاني للإثارة Another Layer of Suspense : يحدث هذا حين يتم زيادة التعقيد من خلال إضافة فكرة ثانوية تحمل شعوراً خاصاً بالتشويق. فمثلاً في فيلم The Untouchables امرأة تدفع بصعوبة عربة بها طفل ,بينما هناك تبادل لاطلاق النار علي وشك الوقوع . هنا على المستوى الأول يشعر المتفرج بالاثارة ويترقب ما سيحدث للعناصر الأساسية في اللقطة , والتي تتبادل النيران , وعلى المستوى الثانى يترقب ما يمكن أن يحدث للمرأة والطفل اللذان يتقاطعان مع خط النار .
التغيير قبل الحدث المتوقع : Twist before the Payoff حدوث تغيير قبل عرض الحدث المتوقع مباشرة يساهم فى تأجيل النتيجة ، مما يزيد من الإحساس بالتشويق . النتيجة الخادعة : False Payoff ويتم ذلك عن طريق خداع المتفرج بإعطائه نتيجة خادعة ، ويليها الحدث الحقيقي، حيث تعطى هذه الطريقة إحساساً مزدوجاً بالمفاجأة. ضغط الوقت Pressure of Time : يضيف ضغط الوقت إلى زيادة الشعور بالتوتر ، خاصة عندما يصاحب واحد أو أكثر من التقنيات سالفة الذكر . وقد يأخذ هذا أشكالاً مختلفة ، كتوقيت انفجار قنبلة مثلاً .
الفكاهة Humor


يمكن أن تحتوي الفكاهة علي عناصر من التشويق (تأخر الحدث) والمفاجأة (الذروة غير المتوقعة) معاً , ولكن بدلاً من التوتر أو الصدمة اللذان يسببهما هذان الأسلوبان , تبعث الفكاهة علي الضحك لأن واحد من هذه العناصر, أو أكثر , يكون مشوهاً ومضطرباً . ومن الطبيعي أن الفكاهة يمكن توظيفها لخلق حالة من الترقب من خلال لقطة رد فعل واحدة , أو من خلال مشهد كامل , حسب احتياج العمل . وفي الكوميديا الكلاسيكية يتم استخدام البناء الكوميدي المشهور الذي يعد "التأخير" delay عاملاً رئيسياً فيه , ويحتوي علي بنائين تمهيديين تتبعهما جملة حوارية قوية punch line يمكن أن ينتهي بها البناء , أو تتبعه جملة أخري أقوي تزيد من كم الضحك . ويجب الانتباه إلي أن الموقف الكوميدي يجب أن يعقبه فترة زمنية يستطيع المتفرج فيها التقاط أنفاسه ليعاود متابعة الأحداث مرة أخري , وإذا لم يحظ المتفرج بهذه الفرصة فلن يتمكن من التقاط طرف الخيط مرة أخري . يتطلب هذا إحساساً مرهفاً بالزمن , الأمر الذي يجعل كتابة الكوميديا أمراً في غاية الصعوبة كما يقول دائماً معظم الكتاب .
تنويعات الفكاهة : - تعكس الفكاهة سخافات الإنسان وتستعرض مواطن ضعفه بشكل يثير الضحك أكثر مما يثير الغضب , ومن مثيرات الضحك : - تصرفات مثل الإساءة لشخص أو توجيه الإهانة له , أو التصرفات التي تتسم بالتهور . - ردود الأفعال - الحرج , المفاجأة . - سوء التفاهم وأخطاء الهوية (أن يتم التعامل مع شخص علي أنه شخص آخر بطريق الخطأ) . - المبالغة أو اللامبالاة . - التغير المفاجيء في السلوك . - اللعب بالألفاظ والنكات . - السخرية . - المواقف الغريبة .
جرعة الفكاهة: - تعتمد جرعة المرح في السيناريو علي كونه كوميديا صريحة , أو دراما جادة ممزوجة بالفكاهة , ولكن حتى المواقف الجادة يفضل أن تحتوي مسحة من المرح لتخفيف التوتر الذي يسود الفيلم , كما أن وجود هذه المسحة من المرح يبرز جدية باقي المواقف لأنه يخلق نوع من المقارنة معها . تأثير الفكاهة : - تترك الفكاهة أثراً عميقاً لدي المتفرج ,عندما يكون غير واعٍ باستخدام الفيلم لها كأحد أدوات الحكي .ويتأتي هذا بأن تخرج من تركيبة الشخصية , بعيدة عن المجانية والاختلاق , فعندها ستبدو الفكاهة جزءاً طبيعياً من نسيج المشهد . الاستساغة : - يجب أن تكون الفكاهة مستساغة لدي أغلب الثقافات المختلفة في العالم ليفهمها ويتجاوب معها أكبر عدد ممكن من المتفرجين . تخفيف حدة التوتر: - يعد تخفيف حدة التوترمن الاستخدامات الهامة للكوميديا . ومن الملاحظ أن المتفرج ربما يضحك بشكل لا إرادي في المشاهد ذات الشحنة الدرامية العالية لتخفيف حدة التوتر مما يفسد متابعته المرجوة للحدث . هذه المشكلة يمكن حلها بإضافة لمسة كوميدية مناسبة بعد مواضع التوتر أو المواقف التي تواجه فيها الشخصيات حرجاً شديداً , فهذا يسمح للمتفرج بالضحك وتفريغ شحنة التوتر دون التأثير علي تفاعله مع الحدث .
العنـف Violence


يعتبر العنف من أكثر الوسائل نجاحاً في خلق التشويق والمفاجأة عند المتفرج . فتوقع العنف يخلق التشويق , والحركة ذاتها تخلق المفاجأة إذا كانت مخالفة لتوقع المتفرج . والتقنيات التالية تمكن المخرج من خلق العنف في الصورة , وتستخدم لجعل الحركة تبدو أكثر عنفاً مما هي عليه في الطبيعة . القطع القافز : يحدث القطع القافز jump cut عندما تكون اللقطتان المتجاورتان غير متوافقتين تماماً , ويستخدم للإيحاء بالفجاجة من خلال خشونة القطع . وتتم هذه العملية بحذف عدد من الكادرات من الحركة فى نهاية اللقطة الأولي , وبداية اللقطة الثانية . القطع عند لحظة الحدث : يمكن أيضاً الإيحاء بالعنف من خلال القطع إلى لقطة قريبة close up shot عند لحظة وقوع الحدث تماماً , مثل القطع علي فوهة ماسورة بندقية عند انطلاق الرصاصة بالضبط للتأكيد علي عنف الحدث . أو القطع أكثر من مرة علي البندقية مع الاقتراب منها في كل لقطة أكثر . ويستخدم هذا التكنيك خاصة إذا كان هناك تتابع في الأحداث داخل المشهد يسمح بتتابع القطع إلي لقطات أقرب , كجريمة قتل تنفذ باستخدام آلة حادة يطعن بها القاتل طعنات متتالية. القطع مع تغير السرعة : يتم القطع هنا أيضاً عند الحدث , ولكن مع تغير سرعة حركة الموضوع المصور , فتزيد في اللقطة التالية مباشرة , أو تقل حسب المطلوب . ويكون هذا الأسلوب مناسباً تماماً عندما تكون الشخصية هي موضوع التصوير . القطع مع تغير الموضوع : وهذه أيضاً طريقة مجربة للإبقاء علي المتفرج في حالة إثارة دائمة ,عن طريق القطع إلي صورة مختلفة تماما فى اللقطة الثانيةً لكنها علي علاقة ما بالأولي . مثلاً القطع من مضرب تنس يضرب الكرة إلي شخص يتلقي صفعه فيقع علي ظهره . مثل هذا القطع سيكون مؤثراً بلا شك , فرغم أن التكوين العام للقطتين متشابه , فإن الفارق الكبير بينهما يجعل تطابقهما صعباً .







المفاجأة Surprise


تقع المفاجأة حينما تكون النتيجة مخالفة لتوقع المتفرج المبني علي مقدمات الحدث , وبالتالي تكون قادرة علي أن تؤثر في المتفرج . وهذا في حد ذاته يجعل النتيجة مرضية للمتفرج , ولكن لكي تكون المفاجأة فعالة يجب أن تأتي في سياق الأحداث بصورة منطقية , ولا يصح أن تأتي مصادفة أو غير منطقية . علي أن المفاجأة لا يشترط أن تكون صادمة بالمعني الحرفي للكلمة , وإنما يكفي فقط أن تكون مخالفة لتوقع المتفرج . وفي بعض الأحوال تكون أكثر تأثيراً إذا سارت في اتجاه معاكس تماماً لاتجاه التوقع , مثل وقوع حدث سعيد في وقت يتوقع فيه المتفرج موقفاً حزيناً . الطريقة التقليدية : تتلخص الطريقة التقليدية في خلق المفاجأة في الانتقال إلي لقطة غير متوقعة بالنسبة للمتفرج , ويمكن إضافة لقطة أخري أقرب بعدها , وبهذه الطريقة يكون التأثير مضاعفاً لأن المتفرج إذا كان يتوقع اللقطة الأولي فلن يتوقع الثانية أبداً . ولكن يجب الانتقال إلي اللقطة الثانية في زمن لا يزيد عن الثانية الواحدة . في نفس الوقت يمكن أن يكون لجملة حوار غير متوقعة , أو مؤثر صوتي نفس أثر الصورة . التشويق والمفاجأة معاً : كثيراً ما يتلازم استخدام التشويق والمفاجأة معاً لخلق تأثير قوي جداً , وعادة ما يصيب هذا التحالف المتفرج بالتوتر المنشود فيظل مشدوداً للفيلم . التوقيت : يعد التوقيت عاملاً غاية في الأهمية لنجاح كل من التشويق والمفاجأة . فمثلاً يصيب التشويق بالملل إذا زاد عن الحد , لأن الأحداث لا تتطور في تلك الحالة بالسرعة الكافية . وعلي الناحية الأخرى فإن الإسراف في المفاجآت يصرف المتفرج عن متابعة الأحداث , لأن القصة تتطور بإيقاع أسرع من المعتاد . رغم أن هذه القوالب قد أثبتت نجاحها في التأثير علي المتفرج إلا أن المخرج يجب أن يفكر في طرق لكسرها لأنها أصبحت مكشوفة إلي حد ما بالنسبة للمتفرج . مزيدا من التأثير على المتفرج More On Affecting The Audience هناك بعض الخدع التي يستخدمها المخرجون لخلق حالة شعورية معينة في المشهد , ومنها : - القسوة
- الخطر : لإقناع المتفرج بوجود خطر وشيك يجب استعراض هذا الخطر قبل ظهوره , فمثلاً يمكن تصوير شخص شرير وهو يستخدم سلاحه في عدوانية قبل أن تبدأ المطاردة بينه وبين البطل . - القلق الغامض : تولد أصوات الانفجارات البعيدة , أو الطبول , أو أصوات المجاميع نوعاً من القلق غير المفسر لدي المتفرج . - التأكيد : يمكن التأكيد علي مواصفات الشخصية من خلال التضاد والتشابه في آن واحد . إلا أن التضاد يعد الوسيلة الأقوى , لأنه يوضح المقصود بشكل أسرع وأكثر تأثيراً . وقد استخدمت الطريقتان في فيلم "تايتانيك" حيث تم توضيح ثراء البطلة عن طريق مظاهر الثراء المحيطة بها في بعض المشاهد من ناحية , ومن خلال المقارنة بين حالها وحال ركاب الدرجة الثالثة من ناحية أخري . - الإحساس بالذنب : تتسبب ضغوط الصراع الدرامي أحياناً في ارتكاب الشخصيات لأفعال لا يمكن أن يقترفونها في الأحوال الطبيعية . وعندما يكون اندماج الشخصية قوياً , يمكن أن يتورط المتفرج معها ويوافق علي ذلك الفعل , لكنه يعود ويشعر بالذنب . وقد كان هيتشكوك معروفاً باستغلال هذه الطريقة في جذب المتفرج , في أفلام مثل "قارب النجاة" عندما يقتل أبطال الفيلم جاسوساً نازياً بدلاً من أسره . - اللحظات المشحونة عاطفياً : وهي لحظات تكون العاطفة فيها متوهجة بالنسبة لشخصيات الفيلم والمتفرجين معا ,وهى من المشاهد الكلاسكية المستدرة للدموع, وغالباً ما تجمع شخصيات بشكل ما علي خلاف , ثم يقوم أحدها بفعل بطولي يجمعها معاً مرة أخري .. والمفتاح الي هذا النوع من المشاهد ليس فقط فى كيف تصرف البطل ,ولكن يرجع إلي ردود فعل الشخصيات الثانوية ,خاصة اذا كان يحاول أن يكون قوياً ,أو يحارب الدموع .. ومن الأمثلة الهامة علي هذه المشاهد مشهد النهاية في فيلم "Brian's Song" . - الموتيفة

_________________
ياقارئ الخطي لا تحزن لرحيلي فأن مت فهذا قدري وأن عشت فالموت في أنتظاري فأن طال بكم الزمان ولم تروني فهذه كلماتي فتذكروني اخيكم فالله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
safeir
عضو متميز جداً
عضو متميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 397
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال   2007-11-20, 4:39 am

موضوع جميل ربنا يوفقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
افريكانو
عضو متميز جداً
عضو متميز جداً
avatar

عدد الرسائل : 930
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال   2007-11-20, 8:10 pm

شكرا للمشاركة والرد الجميل

_________________
ياقارئ الخطي لا تحزن لرحيلي فأن مت فهذا قدري وأن عشت فالموت في أنتظاري فأن طال بكم الزمان ولم تروني فهذه كلماتي فتذكروني اخيكم فالله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Dark Knight
عضو جيد جداً
عضو جيد جداً
avatar

عدد الرسائل : 35
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال   2008-03-07, 4:25 pm

ايه كل ده ايوه كده هي دي المواضيع النار
ربنا يزيدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tagged.com/mido3399
 
الفيديو التعليمى وحيل وأساليب الانتقال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات تكنولوجيا التعليم :: منتدى الفيديو التعليمي والمونتاج-
انتقل الى: